منتديات سكس عرب
اهلا ومرحبا بك يا زائر في اسره منتدى نجوم مصريه

نتشرف بدخولك بالمنتدى

وترسم عليه رسمتك ابداعك ، وتفيد وتسفيد بيننا سويا ،

و نرتقى بمنتدانــا الى قمه المنتدايات وتميز والجديد بأستـــمرار

تحــيــاتى

_:_:_:_@ Team masrstars.forumotion.com @:_:_:_:_



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصلوات المسنونة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
el3med
..:: | ألمدير العام | ::..
..:: | ألمدير العام | ::..
avatar

[ جــنسٌسيًٍ ] : ذكر
[ مُششٍْشًآاركًاتيٍي ] : 400
[ تـــآارييخ آلتسِسٍسٌجيل ] : 08/05/2011
[ عـٌـــمْــرٍي ] : 28

مُساهمةموضوع: الصلوات المسنونة   الثلاثاء يناير 31, 2012 6:02 am

قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم :" لا صلاةَ بعدَ صلاة
الصُّبحِ حتَّى ترتفعَ الشَّمس ، ولا صلاةَ بعد صلاة العصرِ حتَّى تغيبَ
الشَّمْسُ " . رواه البخاريُّ ومسلم ..
الصَّلواتُ
النوافلُ منها
مُؤَقَّتٌ كالضُّحى ورواتبِ الفرائضِ ، ومنها مُتَعَلِّقٌ
بسبب كصلاتيْ
الكُسُوفِ والخُسُوفِ وصلاةِ تحيَّة المسجد ، ومنها مُطْلَقٌ
لا
يَتَقَيَّدُ بوقتٍ ولا سبب .
لا
تجوزُ صلاةُ النافلةِ التي لا
سَبَبَ لها مُتَقَدِّمٌ ولا مُقارِنٌ بعدَ
صلاة الصُّبحِ حتَّى
تَطْلُعَ الشَّمسُ ، وعندَ طُلُوعِهَا حتَّى ترتفعَ
قَدْرَ رُمْحٍ ،
وعندَ الاستواء إلَّا يومَ الجُمُعَة ، وبعدَ صلاة العصرِ
حتَّى
تَغْرُبَ الشَّمْسُ ، وعندَ الاصفرارِ إلى أنْ تَغْرُبَ غُرُوبًا
كاملًا
.
قولُنا :" وعندَ طُلُوعِ الشَّمْسِ حتَّى ترتفعَ قَدْرَ رُمْحٍ "
معناه بحسَب رأي العَيْن ، أيْ إلى ثُلُثِ ساعةٍ تقريبًا ..
وقولُنا :"
وعندَ الاستواء " معناه عندَما تكونُ الشَّمْسُ في وَسَطِ السَّماء .
وعليه
فلا
يَحْرُمُ علينا أنْ نُصَلِّيَ في هذه الأوقاتِ الرَّكعتينِ اللَّتينِ
تُصَلَّيانِ
بعدَ الطَّوافِ وكذلكَ الرَّكعتانِ اللَّتانِ تُصَلَّيانِ بعدَ
دخولِ
المسجد تحيَّةً له . وكذلكَ سجدةُ الشُّكْرِ وسجدةُ التِّلاوة .
هذه
التي
ذكرناها لا تَحْرُمُ علينا في هذه الأَوقاتِ لأنَّ أسبابهَا
مُتَقَدِّمَةٌ
عليها . وأمَّا رَكْعَتَا الإحرامِ للحجِّ فلا يجوزُ فعلُهما
في هذه
الأوقاتِ الخمسةِ المكروهةِ لأنَّ سببَهما مُتَأَخِّرٌ عنهما ،
لأنَّ
سببَهما الذي هو الإحرامُ إنما يقعُ بعدَ الصَّلاة . وكذلكَ صلاةُ
التوبةِ
لا يجوزُ أداؤُها في الأَوقاتِ الخمسةِ المكروهةِ لأنه ليسَ لها
سَبَبٌ
مُتَقَدِّمٌ ولا مُقَارِنٌ . إلَّا أنَّ حَرَمَ الكعبةِ يجوزُ
للشَّخصِ
أنْ يُصَلِّيَ فيه ، في الأَوقات الخمسةِ المكروهة ، النافلةَ
التي لا
سَبَبَ لها مُتَقَدِّمٌ ولا مُقَارِنٌ .
الصَّلاةُ
النافلةُ التي
لها سَبَبٌ لا تُقْضَى إذا فاتَ سَبَبُهَا ، وذلكَ كصلاة
الاستسقاء
وصلاتيْ الخُسُوفِ والكُسُوف . صَلاتا الخسوفِ والكسوفِ لا
تُقْضَيانِ
إذا انجلى القمرُ أو انجلتْ الشَّمْسُ .
أمَّا
الصَّلواتُ النوافلُ
التي لها وَقْتٌ ، فإنَّ هذه يُسَنُّ قضاؤُها إذا لم
تُؤَدَّ في وقتها .
السُّنَنُ التي لها وَقْتٌ كَسُـنَّةِ الفجرِ
والظُّهْرِ والمغربِ
والعشاء والضُّحَى هذه يُسَنُّ قضاؤُها إذا لم تُؤَدَّ
في وقتها . هذه
تُقْضَى بعدَ يومٍ أو يومَينِ أو شهرٍ أو أكثر .
رَوَى
البخاريُّ
ومسلمٌ عن أُمِّ سَلَمَةَ أنَّ رسولَ الله ، صَلَّى الله عليه
وسلَّم ،
صَلَّى رَكْعَتينِ بعدَ العصرِ فسَأَلَتْهُ عن ذلكَ فقال :" يا
بنتَ
أبي أُمَيَّةَ ، سألتِ عَنْ الرَّكْعَتَينِ بعدَ العَصْرِ ، وإنه
أتاني
ناسٌ منْ عبد القَيْسِ فشغَلوني عن الرَّكعتينِ اللَّتَيْنِ بعدَ
الظُّهْرِ
فهما هاتان " ..
#واعلموا
أنَّ أفضلَ الصَّلواتِ المسنونةِ صلاةُ
العيدَينِ ، ثمَّ صلاةُ الكسوف ،
ثمَّ صلاةُ الخسوف ، ثمَّ صلاةُ
الاستسقاء ، ثمَّ صلاةُ الوِتر ، ثمَّ
رواتبُ الفرائضِ ، ثمَّ صلاةُ
التراويحِ ، ثمَّ صلاةُ الضُّحَى ، ثمَّ ما
يتعلَّق بفعلٍ كرَكْعَتَيْ
تحيَّةِ المسجدِ ورَكْعَتَيْ الطَّوافِ ثمَّ
النفلُ المُطْلَق .

وأمَّا
حديث :" أفضلُ الصَّلاةِ بعدَ الفريضةِ صلاةُ اللَّيل " فهو بيانُ أنَّ
النفلَ المُطْلَقَ باللَّيلِ أَفْضَلُ منه بالنهار . والحديثُ رواه الإمامُ
مسلمٌ بإسناد صحيح ..
#ووَقْتُ
الوِترِ ما بينَ صلاة العشاء وطلوعِ
الفجرِ . والأفضلُ تأخيرُه إلى ءاخرِ
اللَّيلِ لمَنْ وَثِقَ في
استيقاظه . ومَنْ صَلَّى في جَوْفِ اللَّيلِ
رَكْعَةَ الوِترِ
المُفْرَدَةَ حَصَلَ له أَصْلُ ثواب القيام .
ويُسَنُّ أنْ تُصَلَّى
الوِتْرُ جماعةً في رَمَضَانَ وإنْ لم تُصَلَّ التراويحُ أو صُلِّيَتْ
فُرَادَى .
ويُسَنُّ القُنوتُ في الوِتْرِ في النصف الثاني من
رَمَضَانَ ..
#وأمَّا
رواتبُ الفرائضِ فمنها مُؤَكَّدٌ ومنها غيرُ
مُؤَكَّد . أمَّا المُؤَكَّدُ
منها فهيَ رَكْعَتَانِ قبلَ الصُّبحِ
ورَكْعَتَانِ قبلَ الظُّهْرِ
ورَكْعَتَانِ بعدَ الظُّهْرِ ورَكْعَتَانِ
بعدَ المغرب ورَكْعَتَانِ بعدَ
العِشاء .
وأمَّا غيرُ المُؤَكَّد
فرَكْعَتَانِ تُزَادَانِ قبلَ الظُّهْرِ ورَكْعَتَانِ تُزَادَانِ بعدَها .
وذلكَ لحديث :" مَنْ حافظَ على أربعِ رَكَعَاتٍ قبلَ الظُّهْرِ وأربعٍ
بعدَها حَرَّمَهُ الله على النَّار " .. رواهُ التِّرْمِذِيُّ وصَحَّحَهُ .

ومن غيرِ المُؤَكَّدِ أيضًا أربعُ رَكَعَاتٍ قبلَ العصر . وذلكَ لحديث
:" رَحِمَ الله امْرَأً صَلَّى قبلَ العصرِ أربعًا
" .. رواهُ
التِّرْمِذِيُّ وحَسَّـنَه .. ومن غيرِ المُؤَكَّدِ أيضًا
زيادةُ
رَكْعَتَيْنِ قبلَ المغرب ورَكْعَتَيْنِ قبلَ العشاء . وذلكَ لحديث
:"
بينَ كُلِّ أذانينِ صلاة " .. رواه البخاريُّ .. ولا
تُسَنُّ الجماعةُ
في رواتب الفرائض .. رواتبُ الفرائضِ فيها ثوابٌ حتَّى
ولو صُلِّيَتْ
جماعةً ، لكنْ لو صُلِّيَتْ فُرادَى أحسن ..
#وأمَّا
صلاةُ
التراويحِ فقد دَرَجَ المسلمونَ عليها زَمانَ عُمَرَ ، رضيَ الله
عنه ،
ولا يزالُ المسلمونَ عليها إلى أيامنا هذه . وهي بدعةٌ حَسَنَةٌ لم
تكنْ
معرُوفةً أيامَ خلافة أبي بكرٍ الصِّدِّيق ، رضيَ الله عنه ، وإنما
كانَ
المعرُوفَ عندَهم قيامُ اللَّيل .
قال عُمَرُ رضيَ الله عنه :" نِعْمَ
البدعةُ هذه " .. هذه روايةُ البخاريِّ .. أنظر[(صحيحَ البخاريِّ)/كتاب
صلاة التراويح]..
وروايةُ مالكٍ في (المُوَطَّأ) :" نعمتِ البدعةُ هذه "
.. أنظر[(مُوَطَّأَ مالك)/كتاب النداء للصَّلاة].
روى
مالكٌ
في[(المُوَطَّأ)/كتاب النداء للصَّلاة]أنَّ سيِّدَنا عُمَرَ ، رضيَ
الله
عنه ، جَمَعَ النَّاسَ ، في زمانه ، على قيام رَمَضَانَ فكانوا
يصَلُّونَ
ثلاثـًا وعشْرِينَ ركعةً أي مَعَ الوِترِ الذي هو ثلاثُ رَكَعَات
.
وهذه الرِّوايةُ صحيحةٌ ثابتةٌ لم يطْعَنْ في صحَّتها حافظٌ قَطُّ ، ولا
يزالُ
الأمرُ في جميعِ أقطار المسلمينَ على العمل بروايةِ مالك .
#وأمَّا
صلاةُ
الضُّحَى فإنها تَحْصُلُ برَكْعَتَيْنِ وبأربعِ رَكَعَاتٍ وبستِّ
رَكَعَات
، لكنِ الثَّمانيةُ أفضل ، لأنَّ ذلكَ هو أكثرُ ما نُقِـلَ من
فعلِ
رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم . ووقتُها من طُلُوعِ الشَّمْسِ
قَدْرَ
رُمْحٍ إلى الاستواء . ويُسَلِّمُ من كُلِّ رَكْعَتين .
#وأمَّا
رَكْعَتَا
تحيَّةِ المسجدِ فأقلُّها رَكْعَتَانِ لا يفصلُ بينَهما بتسليمة
.
وتحصُل بفرضٍ من الفرائضِ . وذلكَ شاملٌ للفرضِ الأَداء والقضاء
والمنذُور
. وتحصلُ بنفلٍ من النوافلِ كائنًا ما كان سواءٌ أَنَوَى
التحيَّةَ
مَعَ ذلكَ الفَرْضِ أو النفلِ أم لا .. ولا تُسَنُّ الجماعةُ
لتحيَّةِ
المسجد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sxss.yoo7.com
 
الصلوات المسنونة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سكس عرب :: الاقسام العامه :: إسْلامناْ ...ْ حَياتنا-
انتقل الى: